مدرستنا أحلى _ مدرسة العلا الخاصة

اهلا وسهلا زوارنا الكرام يسعدنا التسجيل في المنتدى لنتواصل
مدرستنا أحلى _ مدرسة العلا الخاصة

منتدى خاص بمدرسة العلا الخاصة بمدينة العاشر من رمضان

المواضيع الأخيرة

» حفلة المدرسة
السبت يناير 24, 2015 6:57 am من طرف waelelfiky

» invention forever
الأحد يوليو 21, 2013 11:48 am من طرف matrix

» سلسلة قطرات الندا في الدراسات الأجتماعية الصف السادس الأبتدائي الترم الأول
الجمعة ديسمبر 14, 2012 7:04 am من طرف أ/شعبان راضي

» مذكرة دراسات أجتماعية الصف السادس الأبتدائي الترم الثاني
الجمعة ديسمبر 14, 2012 6:42 am من طرف أ/شعبان راضي

» مناظرة الحياة والموت
الإثنين نوفمبر 26, 2012 7:48 am من طرف آية محمد مصطفى

» اختبار تجريبى للصف الرابع الابتدائى
الجمعة نوفمبر 23, 2012 10:23 am من طرف ابراهيم السيد على

» أختبار تجريبى للصف الرابع الابتدائى
الجمعة نوفمبر 23, 2012 10:20 am من طرف آية محمد مصطفى

» أختبار تجريبى للصف الخامس
الجمعة نوفمبر 23, 2012 10:15 am من طرف آية محمد مصطفى

» موقع ثانوية أون لاين
الجمعة نوفمبر 23, 2012 2:33 am من طرف أ_عبدالحميد السيد


    الوحدة الثالثه فى الجغرفيا الصف الثالث الاعدادى

    شاطر
    avatar
    RASHED*ERROR

    المساهمات : 38
    تاريخ التسجيل : 16/11/2009
    العمر : 23

    الوحدة الثالثه فى الجغرفيا الصف الثالث الاعدادى

    مُساهمة من طرف RASHED*ERROR في الثلاثاء ديسمبر 08, 2009 11:23 am

    الوحدة الثالثة : قارة أوربا


    رغم أن قارة أوربا من أصغر قارات العالم مساحة إلا أنها واحدة من أكثر القارات تنوعاً في خصائصها فقد وهبها الله مناخاً معتدلاً في معظم أجزائها.

    وقارة أوربا مواردها الاقتصادية متعددة حيث إنها :

    1- غنية بإنتاجها الزراعي والحيواني والمعدني.

    2- تتوفر بها مصادر الطاقة من فحم وكهرباء.

    3- تقدمت فيها الصناعة تقدماً كبيراً.

    4- تقوم بدور مهم في الاقتصاد العالمي.




    الدرس الأول : الإطار الطبيعي للقارة

    الموقع


    * الموقع الجغرافي :-

    قارة أوربا عبارة عن شبه جزيرة يحدها:

    شمالاً المحيط القطبي ، جنوباً البحر المتوسط والذي يربطها بقارة إفريقيا.

    شرقاً قارة آسيا حيث لا يفصل القارتين سوى جبال أورال قليلة الارتفاع والتي لا تعتبر عازلاً بينهما.

    من جهة الغرب والشمال الغربي المحيط الأطلنطي والذي يصلها بالعالم الجديد (الأمريكتين) .

    * وتتميز سواحل القارة بكثرة التعاريج مما أدى إلى قيام المواني التجارية المهمة .

    الموقع الفلكي :-

    تمتد قارة أوربا فيما بين :

    دائرتي عرض 36 º شمالاً و71 º شمالاً ، خطي طول 60 º شرقـًا و10 º غربـًا.

    * مساحة القارة : تبلغ مساحة القارة 10.5 مليون كم2 وبذلك فهي ثاني أصغر قارات العالم مساحة فلا يقل عنها مساحة سوى قارة أستراليا.






















    السطح


    * يمكن تقسيم القارة إلى ثلاث مناطق تضاريسية هي :

    (1) المرتفعات الشمالية الغربية :-

    * جبال قديمة أغلبها قليلة الارتفاع.

    * تتمثل في مرتفعات إسكنديناوا واسكتلندا وأيرلندا وأيسلندا.

    (2) المرتفعات الجنوبية :-

    تتمثل في:

    * سلاسل جبال الألب حديثة التكوين التي تمتد في جنوب القارة.

    * جبال البرانس التي تفصل بين أسبانيا وفرنسا.

    رغم ارتفاع هذه الجبال استطاع الإنسان أن يعبرها عن طريق الممرات التي بها وشق الأنفاق التي يسرت حركة التجارة والمواصلات.

    (3) السهل الأوربي العظيم :-

    * يمتد بين المرتفعات الشمالية الغربية والمرتفعات الجنوبية.

    * يتسع في شرق القارة ويضيق تدريجياً كلما اتجهنا غرباً.

    * يجرى في شرقه نهر الفولجا وهو أطول أنهار القارة ويصب في بحر قزوين.

    * تجرى فى غربه أنهار كثيرة تصب في بحر البلطيق وبحر الشمال وأهمها نهر الراين.

    المناخ


    العوامل التي تؤثر في مناخ القارة :-

    1- موقع القارة بين دائرتي عرض 36 ? و 71 ? شمالا وبذلك يدخل معظمها في المنطقة المعتدلة فيما عدا أطرافها الشمالية التي تدخل في نطاق المنطقة المتجمدة.

    2- تعرض السواحل الغربية للرياح العكسية الغربية الممطرة طول العام التي تتوغل في داخل القارة في فصل الصيف .

    3- تعرض حوض البحر المتوسط للرياح العكسية الغربية الممطرة شتاء والرياح التجارية الجافة صيفا.

    4- ساعدت كثرة تعاريج سواحلها وخلجانها وبحارها الداخلية على اعتدال مناخ معظم أنحاء القارة.

    5- ساعد مرور تيار الخليج الدافئ على سواحلها الغربية على عدم تجمد مياهها شتاء.

    الأقاليم المناخية بالقارة :-

    إقليم شرق أوربا.

    إقليم وسط أوربا.

    إقليم غرب أوربا.

    إقليم البحر المتوسط.

    النبات




    * يتنوع النبات الطبيعي في القارة حسب الظروف المناخية ويمكن تقسيمه إلى مجموعة من الأقاليم النباتية :-

    (1) إقليم التندرا :-

    الموقع : يقع في شمال القارة.

    المناخ : شتاؤه شديد البرودة وصيفه قصير بارد وأمطاره نادرة.

    النبات : طحالب ونباتات مائية تزدهر في فصل الصيف عقب ذوبان الجليد.

    الحيوانات: الدب الأبيض والرنة.

    (2) إقليم الغابات المخروطية :-

    الموقع : تمتد إلى الجنوب من نباتات التندرا.

    المناخ : قاري قارس البرودة شتاء وترتفع الحرارة نوعا في فصل الصيف وتسقط فيه أمطار قليلة.

    النبات : أشجار طويلة دائمة الخضرة أوراقها أبرية وهى مصدر مهم من مصادر الأخشاب.

    الحيوانات : من ذوات الفراء كالثعلب القطبي.

    (3) إقليم الغابات النفضية :-

    الموقع : جنوب الغابات المخروطية وتنتشر في غرب ووسط القارة.

    المناخ : بارد شتاء ومعتدل صيفا وأمطاره طول العام ولكنها تزيد في فصل الشتاء.

    النبات : أشجار من النوع الذي ينفض أوراقه في فصل الشتاء ومنها الزان والقسطل والبلوط وقد قطع معظمها وحل محلها زراعة القمح والبطاطس والبنجر والفاكهة.

    (4) إقليم شجيرات البحر المتوسط :-

    الموقع : حوض البحر المتوسط.

    المناخ : صيفه حار جاف بينما شتاؤه معتدل ممطر.

    النبات : من النوع الدائم الخضرة وقد أزيل معظمها وحل محلها زراعة الموالح والعنب والتوت.

    (5) حشائش الإستبس :-

    الموقع : شرق القارة حيث الأمطار القليلة.

    النبات : حشائش قصيرة تنمو في وهى تستخدم لرعى الحيوانات أو قطعت وحلت محلها زراعة القمح.

    (6) إقليم النباتات الصحراوية وشبه الصحراوية :-

    الموقع : أقصى جنوب شرق القارة.

    المناخ : شديد الحرارة صيفا شديد البرودة ليلا في الشتاء وأمطاره نادرة.

    النبات : نباتات شوكيه تتحمل الجفاف.

    (7) النباتات الألبية (الجبلية) :-

    الموقع : تنمو على سفوح الجبال العالية.






    الدرس الثاني : سكان القارة ومواردها الاقتصادية

    سكان القارة


    * يبلغ عدد السكان 727 مليون نسمة عام 2001 ويعيشون فوق مساحة 10.5 مليون كم2.

    * تعتبر قارة أوربا من أعلى القارات كثافة في السكان وذلك بسبب:

    1- صلاحية مناخها السكنى للإنسان في معظم أجزائها.

    2- تنوع مواردها الاقتصادية. 3- تقدم الإنتاج الصناعي.

    خصائص السكان:-

    1- وجود نسبة كبيرة من كبار السن. –2- انخفاض نسبة الوفيات. –3- انخفاض نسبة المواليد.

    4- تركز نسبة كبيرة من السكان في المدن فتمثل نسبة سكان الحضر في بعض الدول أكثر من 80% من سكانها كإنجلترا والسويد والنرويج .

    السلالات البشرية :-

    * ينتمي سكان القارة إلى الجنس القوقازي ذي البشرة البيضاء والشعر المموج.

    * تسكن شمال غرب القارة السلالة النوردية وهي إحدى سلالات الجنس القوقازي وتتميز بالعيون الزرقاء والشعر الأصفر والأنف الدقيق والبشرة البيضاء.

    * يتكلم سكان القارة عدة لغات أهمها الإنجليزية والفرنسية والألمانية والأسبانية واليونانية والروسية والإيطالية.

    توزيع السكان :-

    1- جهات مزدحمة بالسكان : في المناطق الصناعية بغرب القارة ووسطها ويتركز السكان في المدن الكبرى.

    2- جهات متوسطة الازدحام بالسكان : في السهول الزراعية وأحواض الأنهار الخصبة مثل الراين.

    3- جهات قليلة ونادرة السكان : في الجهات الشرقية والجنوبية الشرقية التي يقل فيها المطر والمناطق الشمالية حيث تنخفض الحرارة .
    الموارد الاقتصادية وتنميتها


    تتعدد الموارد الاقتصادية في قارة أوربا فهي غنية بإنتاجها الزراعي والحيواني والمعدني وتتوفر بها مصادر الطاقة وتقدمت فيها الصناعة تقدما كبيرا وهى تقوم بدور مهم في خدمة الاقتصاد العالمي .

    (1) الإنتاج الزراعي :-

    تقوم الزراعة في السهول الخصبة وفى أودية الأنهار. وتوجد أوسع الأراضي الزراعية في السهل الأوربي العظيم وفى إقليم البحر المتوسط.

    & من أهم ما تزرعه القارة :

    الحبوب كالقمح : وهي من أهم المحصولات الزراعية التي تنتجها القارة لذا تستورد منه كميات من الخارج حتى يكفي حاجة السكان.

    الذرة : وتستخدمه كعلف للماشية.

    الشليم والشوفان : وهما نوعان من الحبوب يستخدمان كغذاء للإنسان.

    أوربا من أكثر القارات إنتاجا للكتان والبنجر والبطاطس والفاكهة المعتدلة مثل العنب والتفاح والبرقوق والكمثرى والموالح.

    * التنمية الزراعية :-

    1- زاد الأوربيون من مساحة الأراضي الزراعية بالقارة بقطع الغابات وإزالة المراعى وإحلال الزراعة محلها.

    2- استخدموا الأساليب الحديثة في الزراعة فجددوا خصوبة التربة باستخدام الأسمدة الكيماوية واستخدموا الآلات الحديثة في الزراعة.

    3- اهتموا بتصنيع الخامات الزراعية مثل السكر من البنجر والخمور من العنب والمنسوجات من الكتان.

    (2) الإنتاج الحيواني والسمكي :-

    1- تربى في السهول الشرقية ملايين الأبقار والأغنام والماعز والخنازير.

    2- ترعى ملايين الأغنام والماعز على سفوح الجبال حيث تنتشر بها المرعى الخضراء.

    3- تستهلك أوربا على الرغم من ذلك معظم إنتاجها الحيواني لكثرة الاستهلاك وارتفاع مستوى المعيشة.

    4- تنتج أوربا كميات كبيرة من الأسماك ساعد على ذلك كثرة تعاريج السواحل والفيوردات (خلجان ضيقة عميقة تحيط بها المرتفعات) التي عملت على هدوء المياه وقيام المواني الطبيعية وانتشار الأسماك بها.

    * تنمية الثروة الحيوانية والسمكية :-

    & تهتم أوربا بتنمية الثروة الحيوانية عن طريق :

    1- استخدام الطرق الحديثة في تربية الحيوان وتوفير العلف لها.

    2- تصنيع منتجاتها الحيوانية من لحوم مصنعة و وجلود وصوف وألبان.

    3- توفير أساطيل صيد الأسماك المجهزة بأحدث أجهزة صيد الأسماك وحفظها وتعليبها.

    3) الإنتاج المعدني ومصادر الطاقة :-

    * تتوفر كثير من المعادن في أوربا منها :

    الحديد : حيث تعد من أهم قارات العالم في إنتاجه.

    البوكسيت والفوسفات والرخام الفاخر : حيث تنتج كميات لا بأس بها منهم.

    تنتج أوربا نسبة كبيرة من مصادر الطاقة من الفحم والبترول الذي تتركز آباره في شرقها وفى بحر الشمال.

    تعد أوربا من أكثر القارات استخداما للطاقة الكهرومائية.

    (4) الإنتاج الصناعي ووسائل تنميته :-

    تقدمت الصناعة في أوربا تقدما كبيرا بسبب :

    1- قيام الثورة الصناعية بها في منتصف القرن الـ 18 بإنجلترا وانتقالها إلى باقي دول أوربا بسبب اكتشاف البخار كمصدر من مصادر الطاقة وإحلال الآلة محل الإنسان.

    2- وفرة المواد الخام ورءوس الأموال والأيدي العاملة المدربة واستخدام الأساليب العلمية الحديثة في الصناعة.

    3- استغلال القارة لمستعمراتها القديمة في الخارج للحصول على المواد الخام اللازمة للصناعة واستخدامها كأسواق لتصريف منتجاتها.

    * تشتهر القارة بعدة صناعات من أهمها :

    صناعة الحديد والصلب - صناعة الطائرات والقطارات والسفن - صناعة الآلات ووسائل الاتصال - صناعة لأجهزة العلمية والكهربائية - الصناعات الغذائية - صناعة أدوات الزينة والأثاث.

    (5) التجارة الدولية :-

    تسهم القارة بنصيب كبير في النجارة الدولية بسبب :

    1- موقعها المتميز. –2- استيرادها للمواد الخام والغذائية. –3- تصديرها للمصنوعات المختلفة.






    الدرس الثالث الجمهورية الفرنسية
    الموقع


    * الموقع الجغرافي :

    يحد فرنسا : شمالاً بحر المانش - جنوباً البحر المتوسط و أسبانيا - شرقاً بلجيكا و ألمانيا و سويسرا و إيطاليا

    غرباً خليج بسكاي .

    * الموقع الفلكي : تمتد فرنسا فيما بين دائرتي عرض 42 º شمالاً و51 º شمالاً.

    * المساحة : تبلغ مساحة فرنسا547 ألف كم2.
































    السطح


    * يتنوع السطح في فرنسا فتوجد السهول والهضاب والجبال.

    * تمتد السهول في الشمال والغرب والشرق حيث توجد مجموعة من الأنهار منها :

    1- نهر السين ويصب في بحر المانش. 2- نهرا اللوار والجارون ويصبا في خليج بسكي.

    3- نهرا الرون ويصب في البحر المتوسط.

    أدى تعدد الأنهار إلى ازدهار الزراعة في فرنسا.

    * الهضاب : كما توجد هضبة فرنسا الوسطى في وسط فرنسا.

    * الجبال : وتوجد جبال الألب والفوج على حدود إيطاليا وسويسرا . وتوجد جبال البرانس على حدود أسبانيا.


































    المناخ


    * يتأثر مناخ فرنسا بعدة مؤثرات :

    1- موقعها الفلكي : في خطوط عرض المناطق المعتدلة.

    2- البحار: خاصة المناطق الساحلية.

    3- الارتفاع : ويظهر في المناطق الجبلية.

    * يختلف المناخ في فرنسا باختلاف المكان حيث يكون :

    1- معتدل ممطر طوال العام في المناطق الشمالية والغربية.

    2- قاري شديد الحرارة ممطر صيفا وشديد البرودة شتاء في وسط فرنسا.

    3- حار جاف صيفا دافئ ممطر شتاء في جنوب فرنسا لوقوعه على البحر المتوسط.





    النبات


    1- تنتشر الغابات النفضية في بعض أجزاء فرنسا حيث تمت إزالة مساحات كبيرة منها وحلت محلها الزراعة.

    2- تنمو حشائش الإستبس في هضبة فرنسا الوسطى.

    3- تنمو النباتات الجبلية فوق المرتفعات.

    4- توجد النباتات دائمة الخضرة على ساحل البحر المتوسط .
    السكان


    * السكان : يبلغ عدد السكان في فرنسا 59.2 مليون نسمة حسب إحصاء سنة2001. فرنسا من الدول التي تحافظ على استقرار النمو السكاني فيها. تعانى فرنسا من مشكلة هجرة أهل الريف إلى المدن حيث يزداد النمو الصناعي مما أدى إلى :

    1- كثرة عدد السكان في المدن الكبرى ومنطقة حديد اللورين.

    2- ارتفاع كثافة السكان في الأقاليم الصناعية.

    3- انخفاض كثافة السكان فوق المرتفعات وفى هضبة فرنسا الوسطى.
    والحياة الثقافية


    اللغة : يتحدث الفرنسيون اللغة الفرنسية التي يعتزون بها ويرفضون التحدث بغيرها .

    الديانة : يدين معظم الفرنسيين بالمسيحية إلى جانب المسلمين.

    العادات والتقاليد:

    1- يحافظ الفرنسي على العادات والتقاليد. - 2- الأسرة في حياة الفرنسي مهمة جداً.

    3- يتدخل الأب والأم في اختيار الأصدقاء لأبنائهم. –4- يحب الفرنسي وطنه كثيراً.

    5- هناك عديد من التجمعات الاجتماعية التي ينتمي إليها الشباب في الأندية حيث يمارسون الرياضة والاستمتاع بالفنون والموسيقى.

    6- الشعب الفرنسي شعب راق متحضر يحافظ على أناقته وجماله.

    7- لفرنسا شهرة عالمية في مجال الأزياء فهناك عديد من بيوت الأزياء الشهيرة بها.

    8- يشتهر الفرنسيون بإنتاج العطور.

    9- يحترم الشعب الفرنسي الوقت ومواعيد العمل.

    الفنون :

    1- تعكس الأحياء الفرنسية حياة فنية رائعة يمتزج فيها الموسيقى والنحت والعمارة والفن التشكيلي.

    2- تعد دار الأوبرا مسرح معماري فني رائع.

    3- يتجلى فن العمارة والذوق الفرنسي في برج إيفل وقوس النصر.

    4- يوجد متحف اللوفر الذي يتكون من عدة أقسام تضم الآثار العربية والإسلامية والمصرية القديمة واليونانية والرومانية والأدوات الفنية والتماثيل واللوحات والفنون الكتابية.

    الموارد الاقتصادية


    تتنوع الأنشطة البشرية في فرنسا من حيث النشاط الزراعي والرعوي والتعديني والصناعي والسياحي.

    تشرك فرنسا دول الإتحاد الأوروبي في إتباع سياسة اقتصادية مشتركة تعتمد على :

    1- سوق واحدة –2- سعر موحد. -3-حرية تنقل ومرور داخل الإتحاد الأوروبي.

    * اشتركت فرنسا في إصدار عملة أوروبية موحدة هي اليورو.

    (1) الزراعة :

    * توفر الزراعة والصناعات الغذائية المرتبطة بها فرص العمل لعدد كبير من السكان.

    و تمتلك فرنسا أهم مقومات الزراعة مثل:

    1- خصوبة التربة. –2- توافر المياه العذبة. –3- تنوع الظروف المناخية.

    * تتركز الزراعة في السهول الشمالية والغربية في أودية أنهار السين واللوار والجارون ووادي الرون وساحل البحر المتوسط.

    من المحاصيل الزراعية : الرئيسية في فرنسا الحبوب الغذائية وتتمثل في القمح والذرة والأرز والشعير والشوفان.

    تغطى مزارع العنب مساحات من أرض فرنسا وتقوم عليه صناعة النبيذ كما تزرع البطاطس والبنجر والتفاح والزيتون بكميات كبيرة. تنتشر زراعة الخضروات والفواكه حول المدن.

    تمثل الصناعات الزراعية الغذائية إحدى ركائز الاقتصاد الفرنسي كما توفر فائضاً تجارياً نتيجة للتقدم التكنولوجي.

    (2) تربية الحيوان :-

    * تشغل المراعى مساحة كبيرة في فرنسا حيث تنمو حشائش الإستبس فتربى عليها الأبقار والأغنام والخنازير.

    * تربى الخيول لتشارك في العمل الزراعي.

    * يوفر هذا النشاط اللحوم والألبان والجلود والصوف للاستهلاك المحلى.

    (3) النشاط السياحي

    تتمتع فرنسا بعديد من المزايا مما جعلها بلداً سياحياً من أهمها:

    1- الأماكن التاريخية العريقة والكاتدرائيات والكنائس والقلاع القديمة ذات النقوش الفنية الرائعة.

    2- ساحل الريفيرا الجميل.

    3- المدن الصغيرة على قمم الجبال حيث تنتشر رياضة تسلق الجبال والتزحلق على الجليد.

    4- المتاحف المنتشرة في أرجاء كثيرة من فرنسا.

    5- دار الأوبرا والتي تعد أعرق معالم الحضارة الفرنسية.

    6- المعالم السياحية وأهمها متحف اللوفر وبرج إيفل وقوس النصر.

    (4) التعدين :-

    1- يحتل التعدين مكانة متميزة في الأنشطة البشرية التي يمارسها السكان.

    2- تعتبر فرنسا من أكثر الدول إنتاجا للحديد الخام والفوسفات والبوكسيت واليورانيوم.

    * من أشهر مناطق التعدين في فرنسا منطقة اللورين وجبال البرانس وهضبة فرنسا الوسطى. تتنوع مصادر القوى الكهربية والحرارية في فرنسا.

    (5) أنشطة أخرى :-

    توجد بعض الأنشطة الأخرى التي يقوم بها السكان في فرنسا مثل:

    1- العمل في الغابات. –2- قطع الأخشاب في جبال البرانس والألب. –3- الصيد البحري في المناطق الساحلية على البحر المتوسط والمحيط الأطلنطي.

    ( 6 ) الصناعة والتقدم التكنولوجي :-

    1- شهدت فرنسا تقدما ونهضة تكنولوجية منذ عام 1900.

    2- توسعت الصناعة وتطورت وأصبحت الميكنة أكثر تعقيداً.

    3- توجد المصانع الكبيرة التي تنتج السيارات والقطارات والطائرات.

    4- أحدثت الأبحاث العلمية تطوراً هائلاً في الصناعات الإليكترونية.

    5- تنتج فرنسا الروائح العطرية والمنسوجات الحريرية والملابس الجاهزة والنبيذ والصابون والزيوت.

    6- اشتركت فرنسا في برنامج شبكة الإنترنت العالمية (شبكة للمعلومات عن طريق الكمبيوتر) حيث:

    أ- تقدم معلومات وافية عن أخبار الساعة عن فرنسا.

    ب- نقدم معلومات جغرافية وتاريخية وسياحية والإحصائيات والخرائط الخاصة بفرنسا.

    ( 7 ) النشاط التجاري :-

    ازدهر النشاط التجاري في فرنسا نتيجة لعدة عوامل :

    1- الموقع الجغرافي المتميز حيث تشرف فرنسا على بحر الشمال وبحر المانش والمحيط الأطلنطي والبحر المتوسط مما سهل اتصالها مع جميع دول أوربا.

    2- النقل الداخلي الكبير والذي يتمتع بطرق ممتازة من السكك الحديدية والطرق البرية والمائية.

    3- يوجد في فرنسا أكثر من 150 مطارا مما يسهل حركة الطيران.

    أهم الصادرات :

    النبيذ والخمور والسيارات والطائرات والمنسوجات الحريرية والمنتجات الكيميائية والعطور والزهور.

    الألمونيوم والبوكسيت.

    الصناعات الزراعية الغذائية مثل الجبن والزبد واللحوم والأغذية المحفوظة والتي تباع في معظم دول العالم.

    أهم الواردات : القطن والمطاط والكاكاو والبن والشاي والبترول.
    المدن المهمة


    1- باريس : عاصمة الجمهورية الفرنسية. وتعتبر ملتقى هام لخطوط المواصلات العالمية. كما انها مركز تجارى وحضاري وسياحي مهم.

    2- مدينة ليون : وهي مركز صناعة المنسوجات.



    3- سانت إتيين : مركز للصناعات الحديدية.

    4- أهم الموانئ : مينائي مرسيليا وكولون على ساحل البحر المتوسط . ميناء الهافر على بحر المانش .


































    العلاقات مع مصر


    1- ترتبط جمهورية فرنسا بمصر بعلاقات سياسية وثيقة.

    2- يوجد تعاون وثيق بين فرنسا ومصر في مجالات اقتصادية وثقافية كثيرة.

    3- أسهمت الشركات الفرنسية في مشروع مترو الأنفاق في القاهرة والمستشفيات الحديثة.

    4- يتم إرسال البعثات التعليمية إلى جامعات ومعاهد فرنسا في التخصصات المختلفة.

    5- ساهمت فرنسا في إطلاق القمر الصناعي المصري (نايل سات) في 28 إبريل 1998.





    انتهى بحمد الله

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 1:48 pm